علاج التصلب الجانبي الضموري بالحجامة

علاج التصلب الجانبي الضموري بالحجامة

يبحث مرضى الـALS عن طرق كثيرة للتخلص من مرضهم؛ لذا إذا كنت تتساءل عن علاج تصلب الجانبي الضموري بالحجامة ؛ تابعنا في السطور التالية لنوضح لك إذا كانت تستخدم في علاجه أم لا.

علاج التصلب الجانبي الضموري بالحجامة

  • لا تستخدم الحجامة في علاج التصلب الجانبي الضموري نهائيًا، وقد تكون
    علاجًا مكملًا في علاج هذا المرض؛ لتعمل على تخفيف الأعراض المُصاحبة فقط،
    ولكن يجب أن تستخدم تحت إشراف الطبيب المختص؛ حتى لا تتفاقم الأعراض.
  • وفي جميع الحالات لا يتواجد علاج نهائي للتخلص من التصلب الجانبي الضموري، ويكون شأن العلاج فقط السيطرة على المرض عن طريق التغلب على الأعراض وتجنب المضاعفات والمحافظة على قدرة العضلات على أداء وظيفتها مع تأخير حدوث الشلل،
  • ومن الطرق المستخدمة في علاج هذا المرض:
    -قد يصف الطبيب لك دواء Rilutek؛ الذي يعمل على تأخير عملية تدمير الأعصاب؛ ولكن يجب عليك عمل صورة دم وقياس إنزيمات الكبد بشكل مستمر لتجنب المضاعفات.
    -تناول أدوية تساعد في تقليل تيبس العضلات.
    -جلسات علاج طبيعي، والتي تعمل على تقوية العضلات ومحاولة تأخير الإعاقة.
    -القيام بتمارين تخاطب.
    جميع طرق العلاج والأدوية المستخدمة في السيطرة على أعراض هذا المرض يجب أن تتم تحت إشراف الطبيب المختص وحده؛ لتجنب المضاعفات.

وبعدما تعرفنا إلى إجابة سؤال هل يمكن علاج تصلب الجانبي الضموري بالحجامة أم لا.. تابعنا في السطور التالية من هذا المقال لنعرض لك أيضًا أعراض هذا المرض.. يمكنك كذلك معرفة: مراحل تطور مرض التصلب الجانبي الضموري والفرق بينه وبين التصلب اللويحي

أعراض التَصلب الجانبي الضموري

  • يصيب مرض التصلب الجانبي الضموري الجهاز العصبي اللا إرادي المتحكم في حركة العضلات اللا إرادية، وعند الإصابة به قد يظهر عارض واحد أو أكثر من عارض، منها:
    -صعوبة في البلع ونطق الكلام وترتيب الألفاظ.
    -ضعف القدرة على الوقوف والجري والمشي، وتزداد شيئًا فشيئًا حتى يفقد المريض القدرة على الوقوف والمشي تمامًا.
    -السقوط المتكرر عند المشي.
    -حدوث ضعف وضمور في عضلات أحد الساقين أو كليهما.
    -قد تشعر بصعوبة في الكلام، وثقل اللسان.
    -قد لا يستطيع المريض الوقوف منتصب القامة مدة طويلة دون أن يسقط.
    -صعوبة في أداء بعض الحركات الدقيقة مثل: فتح الباب بالمفتاح، أو الكتابة.
    -ويحدث ضمور في عضلات اليدين وعضلات الجسم الأخرى واحدة تلو الأخرى، وكذلك عضلات اللسان، مع عدم القدرة على مضغ الطعام بسبب ضعف عضلات الفك.
    -حدوث تصلب في العضلات المصابة، وانقباضات مؤلمة، وارتجافات بالعضلات.
    -وشيئًا فشيئًا تزداد حدة المرض إلى أن يصل إلى الشلل التام،
    وكذلك يحتاج المريض إلى أجهزة تنفس اصطناعية تمكنه من التنفس؛
    فيكون غير قادر على التنفس.

أما في السطور التالية نعرض لكم طرق الوقاية من التصلب الجانبي الضموري.. يمكنكم كذلك معرفة: مرض مؤمن زكريا ما هو وهل هو مميت؟

الوقاية من التصلب الجانبي الضموري

  • لا تتواجد طرق للوقاية من الإصابة بهذا المرض؛ لأن أسباب الإصابة به تأتي فجأة كما أنها غير معروفة حتى الآن.

جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال هي فقط مجرد معلومات تعريفية عن المرض، ولا تغني مطلقًا عن ضرورة استشارة الطبيب المختص؛ حتى أن تشابه أعراض هذا المرض بما تشعر به بنسب كبيرة لا تعني صحة التشخيص؛ فهو أمر يعلمه الطبيب فقط؛ فقد تتشابه أعراض العديد من الأمراض.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم العديد من المعلومات عن علاج التصلب الجانبي الضموري بالحجامة.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: التصلب الجانبي الضموري

مواضيع قد تعجبك