سيرة عثمان بن عفان مختصرة وأحاديث الرسول ﷺ عنه

سيرة عثمان بن عفان مختصرة

لقب عُثمان بن عفان بذي النورين؛ لأنه تزوج من ابنتي الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وفي هذا الصدد نعرض لكم سيرة عثمان بن عفان مختصرة في السطور التالية من هذا المقال؛ فتابعونا.

سيرة عثمان بن عفان مختصرة

  • ولد عثمان بن عفان -رضي الله عنه- بعد مولد الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- بست سنوات، أي عام 557 ميلاديًا، في مكة المكرمة، ولقب بذي النورين؛ لأنه
    تزوج من ابنتي الرسول -صلى الله عليه وسلم-، رقية وأم كلثوم.
  • تولى عُثمان بن عفان -رضي الله عنه- الخلافة بعد أبو بكر الصديق، وعمر بن الخطاب -رضي الله عنهما- أي أنه ثالث الخلفاء الراشدين، وهو رابع من أسلم من الرجال بعد أبي بكر وعلي وزيد بن حارثة؛ فقد استجاب عثمان لدعوة أبو بكر الصديق له إلى الإسلام، وكان حينها في سن الرابعة والثلاثين من عمره.
  • وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة، روي عن أبي موسى الأشعري
    رضي الله عنه أنه قال: كنت مع النبي في حائط من حيطان المدينة فجاء رجل
    فاستفتح، فقال النبي صل الله عليه وسلم: افتح له وبشره بالجنة ففتحت له
    فإذا هو أبو بكر فبشرته بما قال رسول الله فحمد الله ثم جاء رجل فاستفتح
    فقال النبي: افتح له وبشره بالجنة ففتحت له فإذا هو عمر فأخبرته بما قال
    رسول الله فحمد الله ثم جاء رجل فاستفتح فقال لي: افتح له وبشره بالجنة على
    بلوى تصيبه فإذا عثمان فأخبرته بما قال رسول الله فحمد الله ثم قال: الله المستعان.
  • توفي عثمان بن عفان -رضي الله عنه- وهو في عمر 82 عامًا،
    بعدما قامت فتنة في النصف الثاني من خلافته؛ فقُتل -رضي الله عنه- ظلمًا
    على إثر هذه الفتنة التي قامت، في اليوم الثامن عشر،
    من ذي الحجة، من السنة الخامسة والثلاثين للهجرة؛
    إذ تم منع الطعام والشراب عنه وتم حصاره وقتله في منزله.

وبعدما عرضنا لكم سيرة عثمان بن عفان مختصرة.. تابعونا في السطور التالية لنعرض لكم أيضًا  أحاديث الرسول عن عثمان بن عفان.. يمكنكم كذلك معرفة: حياء عثمان بن عفان -رضي الله عنه-.

احاديث الرسول عن عُثمان بن عفان

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان
    على جبلِ حراءٍ فتحرك، فقال: (اسكن حراء! فما عليك إلا نبيٌّ، أو صدِّيقٌ،
    أو شهيدٌ
    . وعليه النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكرٍ وعمر وعثمان وعليُّ وطلحةُ والزبيرُ وسعد بن أبي وقاصٍ رضي الله عنهم)
    رواه مسلم.
  • يروى عن أنس أو غيره، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:
    “ألا أبو أيم، ألا أخو أيم يزوج عثمان، فإني قد زوجته ابنتين،
    ولو كان عندي ثالثة لزوجته، وما زوجته إلا بوحي من السماء.”
  • وعن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى عثمان عند باب
    المسجد فقال: “يا عثمان هذا جبريل يخبرني أن الله زوجك أم كلثوم بمثل
    صداق رقية، وعلى مثل صحبتها.” أخرجه ابن ماجه.
  • عن حبة العرني، عن علي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    رحم الله عثمان تستحييه الملائكة.”
  • وقالت عائشة: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مضطجعا في بيته
    كاشفا عن فخذيه أو ساقيه، فاستأذن أبو بكر، ثم عمر، وهو على تلك
    الحال فتحدثا، ثم استأذن عثمان، فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وسوى ثيابه، فدخل فتحدث، فلما خرج قلت: 
    يا رسول الله دخل أبو بكر،
    فلم تجلس له، ثم دخل عمر، فلم تهش له، ثم دخل عثمان فجلست وسويت
    ثيابك، قال: “ألا أستحيي من رجل تستحي منه الملائكة؟”
     رواه مسلم.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم معلومات عن سيرة عثمان بن عفان مختصرة.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه، ووجدتم أجوبة لكل سؤال تريدون معرفته.. إذا رغبتم في معرفة شيء آخر شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: عثمان بن عفان -رضي الله عنه-

مواضيع قد تعجبك