أعراض الجرب وأسبابه وعلاجه

أعراض الجرب

يُعد مرض الجرب أحد الأمراض الجلدية المعدية، ويمكن أن يُصاب به جميع الأشخاص من مختلف الأعمار، وفي هذا الصدد سنعرض لكم أعراض الجرب ، والعديد من المعلومات الأخرى عنه التي قد ترغبون في معرفتها؛ فتابعونا في السطور التالية من هذا المقال لنعرضها لكم.

أعراض الجرب

بداية، لا يُعد مرض الجرب مؤشرًا على سوء النظافة أو انعدامها، ولا ينتقل هذا المرض
من الحيوانات إلى الإنسان، وأما عن أعراضها فأوضحتها وزارة الصحة السعودية عبر
موقعها الرسمي كالآتي:

  • الشعور بحكة شديدة، وتظهر أكثر في الليل عند أغلب الحالات.
  • طفح جلدي يحتوي على فقاعات وبثورًا.
  • خدوش ناتجة عن الحكة.
  • قشور سميكة على الجلد.
  • يظهر عند الأطفال طفح أحمر اللون وحاد في الجزء الداخلي من الرسغ أو بين أصابع اليدين أو القدمين بالأخص.
  • وتظهر هذه الأعراض في أغلب الحالات على المرفقين، وحول الثديين، واليدين والقدمين خاصةً بين الأصابع، والسرة والأرداف، والأعضاء التناسلية، والجزء الداخلي من الرسغين، والإبطين، وهذا عند الكبار سنًا، أما عند الأطفال والرضع؛ فتظهر على الوجه، وراحة اليدين، وفروة الرأس، وباطن القدمين.
  • وتظهر هذه الأعراض ما بين 4 : 6 أسابيع إذا كان الشخص يُصاب به لأول مرة، ويمكن خلال هذا الوقت أن ينشر هذا الجرب؛ حتى وعندما لم تظهر عليه أية أعراض.
  • ويكون المصابون بضعف المناعة، والأمهات، وكبار السن، والمرضى في المستشفيات، وذي الإعاقة، والأطفال، والعاملون في مجال الصحة الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
وبعدما تعرفنا إلى أعراض الجرب.. تابعونا في السطور التالية لنعرض لكم أيضًا علاج هذا المرض.. يمكنكم كذلك قراءة: كيف يعرف الشخص انه مصاب بالجرب

علاج الجرب

  • كما ذكرنا في الأعلى؛ فمرض الجرب من الأمراض الجلدية المعدية؛ لذا يجب
    على من تظهر عليه أية أعراض لهذا المرض أن يتجه مسرعًا إلى الطبيب المعالج؛ لتلقي العلاج المناسب؛ حتى يمنع تفشي المرض؛ من خلال تناول علاجات مبيدات الجرب، مع الحرص على إتمام دورة العلاج.
  • وتكون هذه الأدوية في الأغلب موضعية على الجلد، وعند الأطفال والرضع يحتاجون
    إلى علاج لفروة الرأس والوجه.
  • ويجب على الأشخاص الذين لديهم اتصال وثيق مع مرضى الجرب تناول العلاج
    حتى وإن لم تظهر لديهم أي علامات أو أعراض.
  • ننصحكم بعدم تناول أية أدوية لعلاج هذا المرض دون الرجوع إلى الطبيب
    المختص؛ حتى لا يتفاقم المرض، وتتمكن من علاجه.
  • وعليه؛ فيتم علاج هذا المرض من خلال علاجات مبيدات الجرب.

وبعدما عرضنا لكم علاج الجرب؛ تابعونا في السطور التالية أيضًا لنعرض لكم في السطور التالية
من هذا المقال أسباب الإصابة بالجرب.

أسباب الجرب

  •  تحدث الإصابة بالجرب من خلال انتقال طفيل العث (السوس) من الشخص
    المصاب إلى شخص آخر، وتنتج الحكة كردة فعل تحسسية للجسم تجاه العث وبيضها.
  • وينتقل الجرب بسهولة عن طريق الاتصال المباشر (التلامس الجلدي) بجلد الشخص المصاب لفترة طويلة، كما يمكن أن ينتقل بشكل غير مباشر عن طريق مشاركة الملابس أو الفراش أو المناشف، أو أي شيء يستخدمه الشخص المصاب.

جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال عن مرض الجرب لا تُغني عن ضرورة استشارة الطبيب المختص عند الشك في الإصابة به أو التأكد من الإصابة به؛ كما ننوه بضرورة عدم استخدام أي دواء للجرب دون الرجوع إلى الطبيب المختص.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم معلومات عن أعراض الجرب.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد عن: الجرب

مواضيع قد تعجبك