أسباب الأكزيما وهل معدية أم لا؟

أسباب الأكزيما

يصاب الكثيرون بالتهاب جلدي في اليد أو الساق أو غيرها من المناطق المختلفة في الجسم، ويُعرف هذا الالتهاب بـ Eczema، ونجد أن الأطفال حتى عمر المدرسة هم الأكثر عرضة لهذا المرض، ولكن ما هى أسباب الأكزيما وأعراضها؟ هذا ما سنتعرف إليه فيما يلي.. فتابعنا.

أسباب الأكزيما ما هى؟

إن الإكزيما واحدة من الأمراض الجلدية، التي تعرف باسم التهاب الجلد التأتبي، وهى أكثر انتشارًا بين الأطفال قبل عمر المدرسة، وتقل أعراضها عادة بصورة تدريجية مع التقدم في العمر، ومع هذا فإنه لا يوجد سبب واضح للإصاب بالإكزيما، ولكن أرجع الأطباء أن الإكزيما قد ترتبط بعوامل وراثية أو بيئية، كما أن هناك أسباب أخرى تسبب الإكزيما أبرزها ما يلي:

  1. تعرض الجلد إلى ما يسبب التحسس الجلدي.
  2. ارتداء ملابس من أقمشة اصطناعية.
  3. تناول بعض الأطعمة مثل: المانجو، المكسرات، الموز، وغيرها.
  4. استخدام الزيوت العطرية.
  5. وكذلك الصابون.
  6. أو ارتداء اكسسوارات من النحاس أو النيكل.
  7. يذكر أن رسم الحنة والوشم قد يسبب الإكزيما للبعض.
  8. أصحاب البشرة الدهنية أكثر عرضة للإكزيما الدهنية.
  9. جفاف الجلد والبشر يسبب الإكزيما.
  10. وأخيرًا، درجة الحرارة المنخفضة أو المرتفعة والتعرق.

هل الأكزيما معدية أم لا؟

أما عن كون الإكزيما معدية أم لا، ففي حقيقة الأمر أن الإكزيما ليست من الأمراض المعدية خاصة أنها قد تتعلق بأسباب وراثية، أو عوامل بيئية، أو حتى بسبب استخدام مثيرات لتحسس الجلد من أقمشة، أو مواد كيماوية.

كيف تخفف من حكة الاكزيما؟

وحالة الإصابة بالإكزيما والرغبة في تخفيف الآلام أو حدة الحكة، فيفضل اتباع ما يلي من نصائح:

  1. أولاً: اتباع إرشادات الطبيب.
  2. مع الالتزام بجرعات الدواء وتركيزه.
  3. فضلاً عن الامتناع عن تناول أي طعام يحفز الحكة.
  4. مع ارتداء ملابس قطنية.
  5. والبقاء في مكان بارد إلى معتدل.
  6. والابتعاد عن استخدام الصابون.
  7. مع استخدام كمادات الماء البارد.
  8. وتجنب الاستحمام بماء ساخن.
  9. مع ممارسة تمارين التنفس.
  10. وأخيرًا، ترطيب الجسم بمرطبات خالية من العطور.
ما هي الاكزيما التلامسية؟

وأخيرًا، إن كنت تبحث عن ما هى الاكزيما التلامسية، فالحقيقة هى ليست تعني أن الإكزيما تنتقل عن طريق اللمس، بل معناها أن الإكزيما تحدث بسبب تلامس الجلد لمادة محفزة للتحسس، لعل أبرز تلك المواد ما يلي:

  • الصابون.
  • الكريمات التي تحتوي على عطور.
  • مواد التجميل التي تحتوي على كيماويات.
  • رسم الحنة.
  • وفي بعض الأحيان رسم الوشم.
  • ارتداء النيكل أو النحاس.
  • فضلاً عن ارتداء ملابس من أقمشة اصطناعية.
  • وأخيرًا، تناول بعض الأطعمة أو الأدوية.

ننوه.. إن المعلومات الواردة في المقال لا تغني عن ضرورة الاستشارة الطبية،
ومراجعة الطبيب المختص؛ نظرًا لكون كل حالة تختلف عن الأخرى، تبعًا للحالة المرضية،
والفئة العمرية، والنوع، والتاريخ المرضي، وسرعة انتشار المرض، بالإضافة إلى مساحة انتشار المرض على الجلد، وغيرها من الأسباب الأخرى.

ومن هنا نكون قد تعرفنا معًا إلى أسباب الأكزيما وأهم أعراضها، والآن: هل لديك أي استفسار آخر بشأن الأمراض الجلدية؟ شاركنا ما تبحث عنه في تعليق للمزيد من المعلومات.. شاركنا.

مواضيع قد تعجبك